عقارات اجنبية للبيع في الأردن : بائعين موثوقين : افضل الاسعار : مكاتب موثوقة
بيع واشتري مجاناً
سيارات ومركبات المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات عقارات
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

عقارات للبيع في عقارات للبيع

1 - 30 نتيجة من 56

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في عقارات أجنبية للبيع أعلمني

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

استثمار الأردنيين في العقارات الأجنبية

الاستثمار في العقارات الأجنبية

أصبح الاستثمار العقاري أمراً شائعاً بين الأفراد في العديد من الدول لتحقيق أرباح إضافية لادخارها بشكل مستمر وزيادة دخلهم السنوي من أجل تحقيق ثروة مستقبلية، أو زيادة الثروة التي يمتلكونها، ويجد معظم الأفراد أن الاستثمار في عقارات التجارية وسكنية الخيار الأفضل لتحقيق الأرباح التي يطمحون لها، لكن خوض غمار الاستثمار العقاري يتطلب دراسة ومعرفة كبيرة من أجل اتخاذ القرار المناسب عند اختيار العقار الذي يصلح للاستثمار وذلك حسب عدد من الأسس، حيث يؤثر نوع العقار تجارياً كان أم سكنياً وموقعه والدولة التي يقع فيها على طبيعة الاستثمار، ويتمثل مفهوم استثمار العقارات الأجنبية في شراء عقار ما في دولة غير الدولة الأم للاستفادة منه وتحقيق أرباح مستقبلية سواء عن طريق تأجيره أو إعادة بيعه بسعر أعلى، مع مراعاة مجموعة من العوامل أهمها النظر في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية للدولة المراد الاستثمار فيها إلى جانب دراسة وضع السوق العقاري هناك  وهل من المتوقع أن يوفر فرصاً عقارية مستقبلية أم لا الأمر الذي يلعب دوراً في أعداد الإعلانات ضمن عقارات أجنبية للبيع. 

طرق استثمار العقارات الأجنبية

تختلف أنواع وغايات الاستثمار العقاري في العقارات الأجنبية فمنها ما هو مخصص للسكن أو الأغراض التجارية والصناعية أو حتى الزراعية، ما يزيد عمليات البحث عن عقارات للبيع  في العديد من الدول التي تصلح لهذا النوع من الاستثمارات، ومن أشهر الأنواع وأكثرها طلباً ما يلي:

استثمار الأردنيين في العقارات التركية

تعمل الحكومة التركية منذ عدة سنوات على اجتذاب عدد كبير من الاستثمارات العربية والأجنبية في العديد من القطاعات وذلك عن طريق تقديم تسهيلات وإعفاءات ضريبية وخاصة على القطاع العقاري الذي شهد طلباً كبيراً عليه من المستثمرين والأفراد من مختلف دول العالم، فهي واحدة من الدول التي تشجيع على إنشاء مشاريع عقارية متنوعة تلبي تطلعات السوق العقارية الواعدة فيها، مع توفير إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب، بالإضافة إلى تسهيل منح الإقامة والجنسية التركية الاستثنائية للمستثمرين وذلك عند شراء عقار لا تقل قيمته عن 250 ألف دولار أمريكي، الأردنيين من أكثر الجنسيات توجهاً إلى الاستثمار في هذا القطاع، وتتنوّع أصناف الاستثمارات المتاحة للأردنيين في تركيا  إلى جانب العقارات منها العمل في  الصناعة، والزراعة وتصنيع الأغذية، والتجارة العامّة، وخدمات الرّعاية الصّحيّة والأدوية، والخدمات الماليّة، وغيرها الكثير، وتعتبر مدينة اسطنبول الوجهة الاولى لهذه القطاعات، ومن الأمور التي زادت الطلب والبحث عن عقارات أجنبية للبيع في تركيا هي زيادة أعداد السياح الأردنيين المسافرين إلى هناك بشكل دوري، وخلال فترات زمنية متقاربة، بالإضافة إلى توجه عدد كبير من الأردنيين للدراسة هناك سواء في المراحل الدراسية الثانوية أو الجامعية.

نسبة الاستثمار الأردني في عقارات تركيا

ازداد عدد العقارات التي اشتراها الأردنيون في تركيا خلال السنوات الماضية، حيث أكدّ مسؤول مصرفي أردني أنه تم سحب حوالي 1.2 مليار دولار من البنوك الأردنية وتحويلها إلى تركيا لاستثمارها في قطاع العقارات على اختلاف أنواعها، ومن أهم الأمور التي أدت إلى زيادة أعداد هذه العقارات هو قانون ملكية الأجانب الذي صدر عام 2012 والذي أصبح بمثابة المتنفس ﻷموال المستثمرين، وعند مقارنة اعداد العقارات التي يمتلكها الأردنيون في تركيا ما بين عامي 2015 -2019 والتي بلغت حوالي 4029 عقاراً، كانت النسبة الأكبر لتملك الأردنيين في تركيا عام 2019، حيث زاد عدد العقارات التي اشتراها الأردنيون بنسبة 362% وذلك خلال 5 سنوات فقط، وارتفع نصيب الأردنيين من إجمالي تملك العقارات الأجنبية من 1.88% عام 2015 إلى نسبة 3.47% عام 2019. 

المناطق التي يفضلها الأردنيون في تركيا

بما أن أغلب الأردنيين الذين يتوجهون إلى شراء العقارات في تركيا يهتمون بالعمل والدراسة والسياحة كأسباب رئيسية للإقامة والعيش في تركيا وتملك العقارات فيها، لذلك فإنهم يفضلون شراء العقارات في كل من مدينتي اسطنبول وأنقرة بشكل أساسي، حيث تعتبران من أفضل المناطق وأكثرها ملاءمة لإيجار فرص العمل وتوفر المناطق والأجواء الملائمة لافتتاح الشركات والمشاريع على اختلاف قطاعاتها، هذا إلى جانب تفضيل البعض لمناطق أخرى، وقد لوحظ ازدياد أعداد المشاريع الحيوية للأردنيين في كل من منطقة الفاتح، وباشاك شهير، وأسنيورت، كما ازداد ارتباط الأردنيين بولايتي اسطنبول وأنقرة بسبب كثرة المدارس العربية التي تقبل تسجيل الأردنيين فيها ما زاد عمليات البحث عن عقارات للبيع أو الإيجار.

الأوراق المطلوبة لتملك الأردنيين عقارات في تركيا

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات